elmadany1415
السلام عليكم و رحمه الله و بركاته اهلا و مرحبا بكم فى منتدى المدنى 1415



elmadany1415

موقع شخصى منتدى عام لتبادل الخبرات و الثقافات
 
المدنى1415المدنى1415  الرئيسيةالرئيسية  الأحداث  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المصحف الشريفالمصحف الشريف  العابالعاب  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
القائمة البريدية

هنا ياتى لك كل جديد اوتوماتيكيا اكتب ايميلك

مجموعات Google
اشترك فى المدنى1415 ليصلك كل جديد باذن الله من خلال المدير
البريد الإلكتروني:
translation
Tell a Friend
المواضيع الأخيرة
» قناة راديو المدنى
الجمعة 10 يوليو 2015, 2:24 pm من طرف باشمهندس محمد

» قرار مهم ليا و ليكم يا اعضائى و زوارى
الإثنين 03 فبراير 2014, 12:50 am من طرف باشمهندس محمد

» جاء بذهنى
الجمعة 20 ديسمبر 2013, 5:40 pm من طرف باشمهندس محمد

»  ما حكم تارك الصلاة ؟ !
الخميس 14 نوفمبر 2013, 4:43 pm من طرف باشمهندس محمد

» تحتمس الثالت
السبت 28 سبتمبر 2013, 7:43 am من طرف باشمهندس محمد

» وليام الفاتح
السبت 28 سبتمبر 2013, 7:36 am من طرف باشمهندس محمد

» صناعة العطور بالمنزل
الجمعة 07 سبتمبر 2012, 3:35 pm من طرف باشمهندس محمد

» نجوم السما ... ( للكبار فقط )
الخميس 30 أغسطس 2012, 11:07 am من طرف باشمهندس محمد

» اين المنطق
الإثنين 28 مايو 2012, 12:50 pm من طرف باشمهندس محمد

تصويت
ما رايك فى منتدانا ؟
 1- ممتاز
 2- متوسط
 3- ضعيف
 4- غير ذلك
استعرض النتائج
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
moh
 
باشمهندس محمد
 
sony901
 
abdo
 
hazemhazem
 
doola7biby
 
salah
 
ابتسام
 
! Zainab
 
almancy
 


شاطر | 
 

 شعر فى المدينه المنوره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باشمهندس محمد
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة
avatar

النوع : ذكر
عدد المساهمات : 145
رصيد النقاط : 3008
تاريخ الميلاد : 11/09/1994
مستوى التقييم : 13
تاريخ التسجيل : 08/04/2011
العمر : 23
المكان : Cairo, Egypt
العمل/الترفيه : student
المزاج : لا اله الا الله محمد رسول الله

مُساهمةموضوع: شعر فى المدينه المنوره   الثلاثاء 14 يونيو 2011, 4:51 pm





قصائد في المدينة



يا دار الحبيب ..
شعـر : عبد الله بن أبي عمران البسكري


دار ُ الحبيب ِ أحـقُّ أن تهواهـاو تَََحنُّ من طـربٍ الـى ذِكراهـا
وعلى الجفونِ إذا هممتَ بـزورَةٍيا ابن الكرام ِ عليـك أن تغشاهـا
فلأنـتَ أنـتَ إذا حللـت بطيبـةٍوظللت َ ترتعُ فـي ظِـلال رُباهـا
مغنى الجمال من الخواطر ِ و التيسلبت ْ قلوبَ العاشقيـن حلاهـا
لا تحسبِ المِسكَ الذَكـيّ كتُربهـاهيهاتَ أين المسـكُ مـن رياهـا
طابت فان تبغي لطيب ٍ يـا فتـىفأدم على الساعات لثـم ثراههـا
وابشر ففي الخبر الصحيح تقـرراإن الإلــه بطيـبـة سمـاهـا
و اختصهـا بالطيبيـن لطيبهـاواختارهـا ودعـا إلـى سكناهـا
لا كالمدينةِ منـزلٌ و كفـى بهـاشَرفـاً حلـول محمـدٍ بفِنـاهـا
خُصت بهجرةِ خيرِ من وطئ الثرىوأجلهـم قـدراً و أعظـمِ جاهـا
كُـل البـلادِ إذا ذُكـرنَ كأحـرفٍفي إسم المدينةِ لا خَـلا مَعناهـا
حاشا مُسمى القدسِ فهي قريبـةٌمنهـا ومـكـة إنـهـا إيـاهـا
لا فــرقَ إلا أن ثَــمَّ لطيـفـةًمهما بدت يجلو الظـلام سَناهـا
جَزمَ الجميعُ بأن خير الأراضِ مـاقدحاز ذات المصطفـى وحواهـا
ونعم لقد صدقوا بِساكِنهـا عَلَـتْكالنفسِ حينَ زَكَت زكـا مأواهـا
وبهـذه ظهـرت مزيـة ُ طيبـةٍفغدت وكل الفضـل فـي معناهـا
حتى لقد خُصـت بهجـرة حِبِّـهِالله شرفـهـا بِــهِ وحَـبـاهـا
ما بيـن قبـر ٍ للنبـي ومنبـر ٍحيـا الإلـهُ رسولَـه وسقـاهـا
هذي محاسِنها فهلل مـن عاشـقٍكَلِـفٍ شَجِـيٍّ ناحـلٍ بنـواهـا
إني لأرهـبُ مـن توقـع بينهـافيظـل قلبـي مُوجعـا ً أواهــا
ولقلمـا أبصـرتُ حـال مـودع ٍإلا رثـت نفسـي لَـهُ وشَجاهـا
فلكـم أراكـم قافليـن جمـاعـةًفي إثر أُخـرى طالبيـن سِواهـا
قَسَماً لقد أكسـى فـؤادي بينكـمجَزعـاً وفجـرَ مُقلتـي مِيـاهـا
إن كان يُزعجكم طِـلابُ فضيلـةٍفالخيـر أجمعُـهُ لَـدى مَثواهـا
أو خِفتموا ضُـراً بِهـا فتأملـوافركـاتِ بُقعتهـا فمـا أزكـاهـا
أُفٍ لمن يبغـي الكثيـرَ لشهـوةٍورفاهـةٍ لـم يـدرِ مـا عقباهـا
فالعيشُ ما يكفي و ليـس الـذييُطغِي النفوسَ إلى خَسيس مُناهـا
يا رب أسأل مِنـك فضـلَ قناعـةٍبيسيرِهـا و تحصنهـا بِجِماهـا
ورضاكَ عنـي دائمـاً و لُزومهـاحتـى تُافـي مُهجتـي أُخـراهـا
فأنا الذي أعطيتُ نفسـي سُؤلهـافقبلـتُ دعواهـا فيـا بُشـراهـا
بجـوارِ أوفـى العالميـن بذمـةٍوأعز من بالقـرب منـه يُباهـى
من جاء بالايات و النـورِ الـذيداوى القلوب من العَمى فَشفاهـا
أولى الأنامِ بخطة الشـرفِ التـيتدعى الوسيلة خير مـن يُعطاهـا
إنسانُ عين الكونِ شـرفِ التـيتدعى الوسيلة خير مـن يُعطاهـا
إنسانُ عين الكونِ شـرفَ جـودهيـس أكسيـرُ المحامِـدِ طـاهـا
حسبي فلستُ أفي ببعضِ صِفاتـهلو أن لي عـدد الـورى أفواهـا
كثرت محاسنه فأعجـز حصرهـافغدت ومـا تلقـى لهـا أشباهـا
إني أهتديتُ مـن الكتـاب بايـةٍفعلمت أن عُـلاه ليـس يُضاهـي
ورأيتُ فَضـلَ العالميـن مُحـدداًوفضائـل المختـارِ لا تتنـاهـى
كيف السبيلُ الى تقضي مدحِ مَـنْقال الالـهُ لـه ُ وحسبُـكَ جاهـا
إن الـذيـن يبايعـونـك انـمـاهُـم مَـنْ يُقـالُ يبايـعـون الله
هذا الفخارُ فهـل سمعـت بمثلِـهِواهـاً لنشأتِهـا الكريمـةِ واهـا
صلوا عليـه و سلمـوا فبذلكـمتُهدى النفُوسُ لرُشدِها و غِناهـا
صلـى عليـه الله ُ غيـرُ مقيـدوعليـه مـن بركاتِـه أنمـاهـا
وعلى الأكابرِ الهِ سُـرُجِ الهُـدىأكـرِم بعترتـهِ ومَـنْ والاهــا
وكذا السـلامُ عليـه ثُـم عليهِـمِوعلـى صحابتـهِ التـي زَكاهـا
أعني الكرام أولي النهي أصحابـهفئةَ التُقى و من إهتـدى بِهُداهـا
و الحمـد لله الكـريـم و هــذهنَجـزت و ظنـي أنـه يَرضاهـا





سـيدة الدنـيا
شعـر :-عبد المحسن بن حلَيت مسلَم المحمادي


كفكفت عن خدي الدمـع الـذي انهمـلاورحـت تلقـى عليـه الشـوق والقبـلا
وعـدت مـن خلـف أنّـاتـى تُدَللّـنـىوسـرت تـزرع فـي أعماقـي الامــلا
فكـم سهـرت علـى جرحـي تضمـدّهوكـم عرضـت علـىَ الـدرَ والحـلـلا
بكيـت قبلـك أعوامـا .... ولا أحــدبكـى علـيَّ ولا عـن أدمعـي ســألا
والحـسـن زار شقيقـاتـي وأغفلـنـيمـا مـرّ يومـا علـى بابـي ولا نـزلا
وما شكوت إلـى مـن سـوف ينصفنـي ولا شكـوت الـذي مـن أضلعـي أكـلا
فكـم فـرحـت بــه لـمَـا تقلـدنـيوكـم دعـوت عليـه عنـد مـا عـزلا
وجئـت أنـت فولّـى الحـزن منهزمـاوكـان فـي يسمـى فـارسـا بـطـلا
الحب قـادك نحـوى ... جئـت تتبعـهوحيـن أسقيتنـي مـن كأسـه رحــلا
أنا المدينة مـن فـي الكـون يجهلنـ ي ومـن تـراه درى عنـى ومـا شـغـلا
تتلمـذ المجـد طفـلا عنـد مدرسـتـي حتـى تخـرج منهـا عالـمـا رجــلا
فتحـت قلبـي لخيـر الخلـق قاطـبـةفلـم يفارقـه يومـا مـنـذ أن دخــلا
وصـرت سيـدة الدنيـا بــه شـرفـاأسمى لكـل حـدود الأرض قـد وصـلا
ومسجدي كـان ... بـل مـازال أمنيـةتهفـوا إليـه قلـوب ضلـت السـبـلا
فـكـل مغـتـرب داويــت غربـتـهم مسحـت دمعتـه .... حوَلتهـا جــذلا
وفـى هـواي مـلا ييـن تنـام عـلـىذ كري .... وتصحو على طيفي إذا أرتحلا
تنافسوا فـي غرامـي... أرسلـو كتبـاوأنفقـوا عندهـا الركـبـان والـرسـلا
أنـا المـنـورة الفيـحـاء ذا نسـبـىإذا البـدور رأتنـي أطـرقـت خـجـلا
هـا أنـت مـا بيـن عشاقـي تقبلنـي تطـارد الهـم فـي عيـنـي والمـلـلا
صرت الأمين على حسنى وصـرت يـد اتـرش مائـي عـلـى وردي إذا ذبــلا
فكـن علـى فقرائـي رحمـة ... فلقـدأمسـت ديارهمـو مـن بؤسهـا طلـلا
وكـن رفيـقـا إذا عاقـبـت مذنبـهـم بعـض العقـاب إذا ضاعفـتـه قـتـلا
وابطـش بكـل يــدٍ تمـتـد عابـثـةوابعث بحزمـك فـي أعصابهـا الشلـلا
كفكفتُ دمعي فخـذ قلبـي لقـد سألـواعنـه . فقلـت ، لقـد أعطيتـه رجـلا





حنين و أشواق الى المدينة المنورة
شعر السيد علي حافظ


سقاك الله يـا تلـك المغاني بطيبتنـا فمـا أحلـى ربُاهـا
وباركها النسيم بكـل عطـرٍيفوح شذى و ينمو في ثراهـا
فما أحلا المقيل بسفـح سلـعٍوفي وادي العقيق وفي قُراهـا
وفي وادي قنـاة لنـا رفـاقٌ كزهر الـروض بللهُ نداهـا
وما تلك العيون سِوى عيـونٍبها تجري بنفسي في فضاهـا
وكم لي بالمناخة مـن لقـاءٍتألق بالأحبـةِ فـي سماهـا
ولي في الساحة الحمرا حديثٌطريفٌ باسم غَمَـر الشفاهـا
خذوني للعوالي ثـم عُرجـوابقُربانٍ و مـا أشهـى قباهـا
وإن بسوالـةِ الفيحـاء بِتنـافبستان الصفيـة قـد تلاهـا
و في ظـل النخيـل ِ كففـتُشعاع الشمس خوفاً من لظاها
وقد مر النسيـم بنـا عَليـلا ًودوح الروض ِ لم يمنع سراها
يداعبُ بركـةً للمـاء شَفـتتثنىَّ ماؤهـا حُسنـاً وتاهـا
يعلابدُ عندمـا ينفـك يجـريبمنطلـقٍ ليسقـي منتهاهـا
فيا طيب المدينـة كُـل شِبـرٍيُضيءُ بها ويرفُلُ في سناهـا
ويا طيب المدينة كـلُ نفـسٍ تود لو انهـا نالـت رضاهـا
ويا طيب المدينـة كـل قلـبٍ يطيرُ لَها و يخفق في لِقَاهـا
وياطيب المدينة كل شخـ صٍ يحن لها و يحرص ان يراهـا
ويا طيب المدينـة زملونـيبتربها لأنعـم فـي حشاهـا
دعوني ألثم التـرب احترامـاًلِما في التُربِ من طُهرٍ تناهـا
أَحن الـى المدينـة إن فيهـامُحمدُ بالهدى و الديـن باهـا
نبـيٌّ شـق للاسـلام نهجـاًوعبـدهُ و أحكمـهُ اتجـاهـا
ودك معاقـل الأصنـام دكـاًو دمرها و دمر مـن بناهـا
وأعلا رايـة التوحيـد حقـاًوثبتها وثبـت مـن رعاهـا
هي البلد الـذي اّوى رسـولاًمِن المولى المُهيمنِ ِ في ثَراها
هي البلد الذي ضحَّـى بمـالٍونفسٍ حين ضَنَّ بها سِواهـا
هي البلدُ الّذي مَنْ رام خيـراًوهَديَ اللهِ أوغل فـي هُداهـا
بهـا الأنصـارُ أبطـالٌ اُبـاةٌحُمـاةُ الـدارِ إن اتٍ أتـاهـا
يريقون الدمـاء بـلا دمـوعٍِإذا ما الحرب ُ قد دارت رحاها
وجادوا بالنفوسِ بدون ِ مـنًّبخ ٍ لهم فقـد بلغـوا مناهـا
سبيل الله دربهـم هحتسابـا ًجِهادهـم فريـدٌ لا يضـاهـا
أطا عوا أحمد الهادي و ساروابامانٍ علـى سنـنٍ مشاهـا
فلو وزنوا بأهل الأرض ِ طُـراًلكانوا الراجحين بِنصرِ طاهـا
فَطوبى للمدينـةِ ثُـم طُوبـىلمن تالوا الجِوار بها وجاهـا
فَهُم بجِوارهم شرفوا وزانـواوهم بجوارهم كانـوا شذاهـا


أنـا المدينة ..
شعر : طارق أنور الحريري الحسيني


أنا المدينة من في الكـون يجهلنـي أيُجهل النجم في الليـل اذا اشتعـلا
أنا المدينة من في الكـون يجهلنـي وقد منحت المدى مجداً وصرح عـلا
أنا المدينة من في الكـون يجهلنـي وفوق أرضي ماء الحق قـد هطـلا
أنا المدينة قلبـي بالهـدى غُسـلاوهدب عيني بنور المصطفى كُحـلا
نثرت وردي علـى الدنيـا يعطرهـاوما زال بهـي الطيـب مـا ذبـلا
تظل شمسي طول الدهـر مشرقـةًوكوكبي ساطع الانوار .. مـا فـلا
أنا الجميلة .. من في الحسن يقربنيو أشرف الخلق وسط القلب قد نزلا
لـه بأرضـي أفـنـاءٌ مبـاركـةٌومـن زلال ينابيعـي قـد انتهـلا
يضوع وجهي حسنـاًلا حـدود لـهوحسب وجهي أضحى للسنـا حلـلا
أنا المنـورة الفيحـاء ...يعرفنـي جميع من كبـر التوحيـد و ابتهـلا
أنا المنـورة الخضـراء ...أرديتـ يطيبٌو ثوبي من الأشذاء قـد غـزلا
أنـا المنـورة الحسناء...شرفـهـابحبه خير من صلـى ومـن عمـلا
أنـا المنـورة الغـراء...ذا أحـديبه جعلـت صروحـاً للنهـى طلـلا
أنا المنورة الأرجـاء ... يعصمنـي حب النبي الذي بالحـق قـد كمـلا
وخيرمن سار فـوق الأرض قاطبـةومن الى سدرة العلياء قـد وصـلا
وكم سعدتُ بـه لمـا توجـه لـيفكان حلمي طول الدهـر و الأمـلا
اذا فرحت فإن الدهـر يفـرح بـيوإن حزنت فـإن الدهـر قـد ثكـلا
وبي يقوم مقام القلب مـن جسـديبيت الأمين ...ألا أنعـم بـه مثـلا
فكيف يجهل صرحي وهو حقل هدى؟وأي جفـنٍ لـه أن يجهـل المقـلا




اللهم أمتنا في هذه المدينة المنورة وادفننا في بقيعها واجعلنا ممن يشفع لهم حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم حبب إلينا المدينة وحببنا إليها ..


عاشقة المدينة المنورة . اميرة الورود

منقول







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/mohamed.salah.elmadany1415
 
شعر فى المدينه المنوره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elmadany1415 :: المدينه المنوره-